28, يناير 2023

يطلق على الطائف اسم مدينة الورود، بسبب الزهور العطرية الشهيرة التي تنمو في المدينة والوديان المحيطة بها. كما تمتلك الطائف القب "العاصمة الصيفية للمملكة العربية السعودية" بفضل درجات الحرارة المعتدلة نسبياً فيها، والجبال الصخرية التي توفر أجواء أبرد وأجمل.

تقع مدينة الطائف على ارتفاع 1879 متراً فوق مستوى سطح البحر، بالقرب من مكة المكرمة، وتتمتع المنطقة المحيطة بها بجمال طبيعي فريد، وبأراض خصبة، يزرع فيها التين والعنب والرمان. المدينة هي السادسة من حيث عدد السكان في المملكة.

شهدت الطائف على تاريخ طويل يقدر بآلاف السنين، وانتقل الحكم فيها من قبيلة ثقيف إلى السلاطين العثمانيين والملوك العرب. منذ تأسيس المملكة العربية السعودية، خضعت الطائف لحملات واسعة من التحديث والعمران، إذ كانت في السابق مدينة معزولة، أما اليوم فهي من أهم الوجهات في شبه الجزيرة العربية.



تلاصقت مدينة الشافة بمدينة الطائف بعد النهضة العمرانية الكبيرة، ويحيط بكلتاهما جبال الحجاز، التي تعد جزء من جبال السروات الكبرى، حيث يقع جبل دقة، أعلى قمة في الطائف، على ارتفاع 2900 متر، موفراً ملاذاً صيفياً رائعاً للسياح، مع إطلالات بانورامية ساحرة على الطبيعة المحيطة.

كانت الطائف مدينة زراعية صغيرة، وكانت الورود العطرة تصديرها الرئيسي في السابق، إلا أنها كانت أيضاً ملتقى ثقافياً بالغ الأهمية لدى القبائل العربية.

لم يكن سوق عكاظ مجرد سوق تاريخي مهم، بل كان مسرحاً ثقافياً في الهواء الطلق، تتبادل فيه القبائل العادات المختلفة والأفكار والمنتوجات، وكان الشعراء يتحدون بعضهم ويقومون بإلقاء قصائدهم على مسامع الناس في السوق.

في يومنا هذا، تنظم مدينة الطائف مهرجان سوق عكاظ الثقافي في إطار مبادرة مواسم السعودية، كما تستضيف مهرجان ولي العهد للإبل، ومهرجانات الورود. وتضم المدينة عدداً كبيراً من المعالم الثقافية والطبيعية والتاريخية التي تبهر جميع الزوار.



توفر الطائف العديد من الأنشطة الممتعة، فكما هي الحال في معظم مدن المملكة، تعد كرة القدم الرياضة الأبرز، فتستضيف مدينة الملك فهد الرياضية شمال الطائف بطولات وفعاليات كرة القدم المختلفة. لمحبي التصوير، يمكنكم الركوب بتلفريك الهدا والاستمتاع بأروع الإطلالات على المدينة وجبال الحجاز.

من أهم المعالم العمرانية في الطائف، هو مسجد القنطرة، المعروف باسم مسجد المدهون، وهو جامع بني منذ 162 عام خلال الحكم العثماني، ويتميز المسجد بمظهره القديم المشابه للعمارة العباسية الرائعة.

معلم آخر هو قصر شبرا، هذا القصر المذهل كان المقر الملكي للملك عبد العزيز، أما اليوم فتم تحويل هذا المبنى ذو الأرضية الرخامية الرائعة إلى متحف يوفر لجميع زواره نظرة خاطفة على تاريخ المملكة ومنطقة الطائف ومكة بشكل خاص.

للسياح الذين يبحثون عن ملاذات طبيعية ساحرة، فعليهم الذهاب إلى حفرة الوعبة القريبة من المدينة، فهذا المكان يوفر لزواره تجربة طبيعية لا يوجد مثيل لها على سطح هذا الكوكب. كما يمكن زيارة حديقة سيسد الوطنية، والسد الصغير فيها.