04, أكتوبر 2022

العلا.. وجهة للسياحة والإقامة والفن والتاريخ

على مفترق طرق عبرته واستراحت فيه الحضارات العريقة لآلاف السنين، تقع منطقة العلا في المملكة العربية السعودية التي قدمت أول مواقع التراث العالمي لليونيسكو في المملكة في "الحِجر"، وتحفل بالمواقع التراثية القديمة المدهشة مثل بلدة العلا القديمة إلى المواقع التراثية في دادان وجبل عكمة.

وتتيح العلا لزوارها الكثير من الخيارات التي توفر لهم المناظر الرائعة والفرص الكبيرة للتبادل والابتكار والاستمتاع. فهي اليوم وجهة حديثة لمخططي الاجتماعات توفر كل ما يحتاجونه قبل الأحداث وأثناءها وبعدها. كما أنها موطن لمنتجعات فاخرة تستقر على خلفية الأخاديد والوديان الصحراوية، مثل منتجع هابيتاس العلا، وهو وجهة مستدامة في وادي عشار، والذي يوفر إقامة فريدة من نوعها لمحبي الاندماج مع الطبيعة. فيما يتيح موقع الكرفانات تنظيم الفعاليات بصفته موقع تخييم محاط بمنحدرات من الحجر الرملي في الهواء الطلق، ويمكن تخصيصه ليناسب مختلف الأحداث.



أما منتجع شادن الواقع في وادي صحراوي بالقرب من جبل الفيل الشهير، فيقدم باقات متنوعة من خيارات الإقامة، تتضمن الفيلات المكونة من غرفتي نوم مع مسبح خاص. وتشمل المساحات التي يمكن تقديمها للمناسبات التجارية غرفة اجتماعات تتسع لما يصل إلى 120 شخصاً، وخيام PVC التي يمكن بناؤها مؤقتاً في مناطق مختلفة داخل المنتجع لتناسب مختلف الفعاليات. كما يمكن استضافة المناسبات مثل غداء عمل أو حفل عشاء في مطعم البادية بشادن.

واشتهرت العلا بمناظرها الطبيعية السياحية، والترحيب الدافئ من سكانها المحليين بكل الزوار، كما أنها موطن لباقة من المطاعم التي تقدم مأكولات محلية وعالمية على مدار السنة، ضمناً الخيارات النباتية المتنوعة عند الطلب.

ويخدم منطقة العلا مطارها الخاص، مطار العلا الدولي الذي يشغل رحلات أسبوعية من الرياض وجدة والدمام (أقل من ساعتين)، إلى جانب رحلتين مباشرتين من دبي، ويستمر العمل لإضافة المزيد من مسارات الطيران من وإلى العلا.

يذكر أن العلا استضافت مؤخراً أكبر تجمع لأكثر العقول إبداعاً في العالم، في مؤتمر الحِجر الثاني للحائزين على جائزة نوبل وأصدقائهم (3 إلى 5 يونيو 2022)، في مركز "مرايا" المتخصص باستضافة الفعاليات والمؤتمرات متعددة الأغراض.

وجمع المؤتمر 10 فائزين بجائزة نوبل، بما في ذلك ليخ فاونسا رئيس بولندا الأسبق والحائز على جائزة نوبل للسلام، إلى جانب الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية، وجائزة الملك سلمان لأبحاث الإعاقة و جائزة لويال-اليونسكو للمرأة في العلوم والفائزين بجوائز البوليتزر. كان موضوع الحدث الرئيسي هو "فرصة لاتخاذ قرارات حاسمة في أوقات مصيريّة" وسيعلن المشاركون عن التوصيات التي توصلوا إليها خلال المؤتمر في الأيام المقبلة، بهدف تحفيز صنّاع القرار في مختلف أنحاء العالم، لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة البشرية وتطورها في القرن الحادي والعشرين.

كما استضافت مرايا أحداثاً موسيقية دولية لفنانين مشهورين عالمياً بما في ذلك ليونيل رتشي وأليشا كيز وأندريا بوتشيلي؛ ومعارض الفن المعاصر وفعاليات الأعمال مثل قمة دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2021 ومؤتمر الحِجر الأول للحائزين على جائزة نوبل وأصدقائهم في عام 2020.



وتعكس قاعة مرايا الفريدة من نوعها جمال وادي عشتار الساحر، موطن الممالك القديمة التي يعود تاريخها إلى 7000 عام. وقد تم تصميم هذه الأعجوبة المعمارية من قبل المهندسين المعماريين الإيطاليين في جيو فورما، وتم تسميتها كأكبر مبنى عاكس في موسوعة غينيس للأرقام القياسية في عام 2020.

وتحتوي "مرايا" على مسرح بارتفاع 26 متراً يتسع لـ 582 مقعداً يواجه نافذة عملاقة قابلة للسحب تبلغ 800 متر مربع يمكن أن تفتح على الطبيعة، حيث تمزج بسلاسة بين البيئة والترفيه. بالإضافة إلى القاعة، تتكون مرايا من طابق أرضي وثلاثة طوابق عليا، مع مساحات ومرافق مرنة. يحتوي الطابق الأرضي على صالتين كبيرتين بسعة 500 و600 فرد على التوالي، مع قاعة أخرى تتسع لـ 200 شخص. كما يحتوي الطابق الأرضي على غرفة لكبار الشخصيات تتسع لـ 100 شخص.

وفيما يوفر الطابق الأول في "مرايا" مرافق لكبار الشخصيات بمساحات من 75 إلى 100 شخص والجناح الملكي والذي يتسع لـ 12 شخصاً، يوفر الطابق الثاني مرافق ومساحات المؤتمرات، والتي تبدأ من 50 شخصاً وحتى 300 شخص، مع غرفة لمعدات الصوت ومساحة إنتاج.

أما الطابق الثالث، فيوفر مطعماً فاخراً بسعة داخلية تتسع لـ 120 شخصاً، ومطعماً خارجياً يتسع لـ 80 شخصاً، وتراساً على السطح بمساحة 1005 متر مربع. ومؤخراً تم افتتاح مطعم مرايا سوشل في أكتوبر 2021 حتى نهاية مارس 2022 تحت إدارة الشيف الإنجليزي وصاحب المطعم جيسون أثيرتون. يمتلك الشيف أثيرتون ويدير ثلاث مطاعم حاصلة على نجوم ميشلان في جميع أنحاء العالم. قدم مطعم مرايا سوشل قائمة طعام عبارة عن مزيج من الأطباق العربية المحلية والخيارات الأوروبية. ومن المقرر افتتاحه مرة أخرى قريباً.